منتديات التربية والتعليم عين آزال


منتديات التربية والتعليم عين آزال

وراء كـلّ أمّــة عظيـمة تربـيّة عظيـمة ووراء كـلّ تربـيّة عظيـمة معلّــم متمـيّز
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخولتسجيل دخول الأعضاء

شاطر | 
 

 إلى الوالدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبوسيف
المدير العام

avatar

المدينة : عين آزال
الوظيفة : معلم المدرسة الأساسية
الجنسية : جزائرية
البلد :
رقم العضوية : 01
المهنة :
  :
تاريخ التسجيل : 06/08/2007

مُساهمةموضوع: إلى الوالدين   الجمعة نوفمبر 16, 2007 6:03 pm

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
وبعد:
أيها الأب العزيز... أيتها الأم الفاضلة ...إنّ الطفل منذ سن مبكرة يحتاج إلى الضبط والتوجيه من الكبار بعيداً عن القسوة و التدليل ، لأنه في هذه السن يكون حريصاً على طاعة الكبار، لأن رضاه عن نفسه يتوقف على شعوره برضا الكبار عنه وحبهم له.وهذه مجموعة من الوصايا المفيدة بإذن الله التي لو طبقناها لوجدنا لها الأثرالكبير في تغير سلوك أولادنا وتوجيههم الوجهة الصحيحة التي تكفل لهم حياة طيبةوسعيدة في الدنيا والآخرة .
الأب الحبيب... والأم الغالية..راعي مع أولادك ما يلي وبإذن الله تجد الفائدة التي ترتجيها :
-1 اغرس في أولادك حب الله وحب رسول الله صلى الله عليه وسلم مثال : نادي ولدك واحضنه وقبل رأسه ووجنتيه ثم أسأله من أحب الناس لك مؤكد سيكون الجواب بابا و ماما هنا أنت تدخل بلطف وصحح له أن محبة الله مقدمة على
محبتكما ثم أعد السؤال عليه وكرره كلما أخطأ صححه بلطف ثم إذا كان الجواب الله اسأله من تحب بعد الله أكيد سكون الجواب باباوماماهناتدخل كعادتك بلطف وبين له أن محبةالنبي صلى الله عليه وسلم مقدمةعلى محبتكما. وهكذا حتى
تغرس في قلبه حبه الله وحب رسوله والطفل الذي أنغرس فيه محبة الله ورسوله هو الطفل البار بوالديه المطواع لهما.
-2 تحدث لأولادك عن شخصيةالرسول صلى الله عليه وسلم وبين لهم أهميةمتابعته صلى الله عليه وسلم في سلوكهم اليومي .
-3 ربط سلوك الأبناء بمراقبة الله في كل أعمالهم وأقوالهم ، ولا تنسى أن تحصنهم بالأذكار الشرعية : وذلك بإلقائها إليهم إن كانوا صغارا، وتحفيظهم إياها إن كانوا مميزين ، وتبيين فضلها ، وتعويدهم على الاستمرار عليها.
4الحرص على مسألة التربية بالقدوة : فهذه مسألة مهمة ، فينبغي للوالدين أن يكونا قدوة للأولاد في الصدق ، والإستقامة ، وغير ذلك ، وأن يتمثلا مايقولانه.ومن الأمور المستحسنة في ذلك أن يقوما الوالدان بالصلاة أمام الأولاد ؛ حتى يتعلم الأولاد الصلاة عملياً من الوالدين ، وهذا من الحكم التي شرعت لأجله صلاة النافلة في البيت .و من ذلك كظم الغيظ ، وحسن استقبال الضيوف ، وبر الوالدين ، وصلة الأرحام ،وغير ذلك .
-5 عرّف أولادك بين يدي من سيقفون في الصلاة ، وأعنهم على الخشوع .وأرشدهم إلى الإخلاص لله وعودهم على تقوى الله ومراقبته في السر والعلن.
- 6علم أولادك الآداب الإسلامية : كتشميت العاطس ، وكتمان التثاؤب ، والأكل باليمين، وآداب قضاء الحاجة ، وآداب السلام ورده ، وآداب الرد على الهاتف ، واستقبال الضيوف ، والتكلم بالعربية وغير ذلك .
-7اقرأ القران، وعلّم أولادك حسن تلاوته ، واشرح له المعاني التي اشتمل عليها، وسجلهم في دار لتحفيظ القرآن .
ولا تنسى أن تحدثهم عن فضل القرآن وعظم أجر حافظه وقارئه وأنه سيربح الدنيا والأخرة بمتابعته لأوامر القرآن الكريم واجتناب نواهية.واحرص على تحفيظ أولادك كتاب الله : ففيه حفظاً لأوقاتهم ، وحماية لهم من الضياع والانحراف ، فإذا حفظوا القرآن أثر ذلك في سلوكهم وأخلاقهم ، وفجر ينابيع الحكمة في قلوبهم .
-8ذكّر أولادك بنعم الله عليهم ، ذكرهم بنعم السمع والبصر والعقل الخ واجعلهم يفكر في آياته في السماء وفي الأرض وفي النفس وفي كل ما حوله.
-9 اغرس في أولادك الأخلاق الحسنة ونفرهم من الأخلاق السيئة .كرههم في الكذب ، والخيانة ، والحسد ، والحقد ، والغيبة ، والنميمة ، والأخذ من الآخرين ، وعقوق الوالدين ، وقطيعة الأرحام ، والجبن ، والأثرة ، وغيرهاالأخلاق السيئة ؛ حتى ينشؤوا نافرين منها.فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : " إنما بُعثت لأتمم صالح الأخلاق " رواه أحمد.
-10عود أولادك على الصدقة ،وعودهم على السخاء ، والشعور بالآخرين ، حتى لاينشأ الواحد منهم فرديا لا هم له إلا نفسه .مثال : أعطه ريالاً ليعطيه بنفسه للفقير - أطلب منه أن يتصدق من مصروفه اليومي فإذا فعل فامدحه واشكره .
-11بصر أولادك بمفهوم الأولوية في الاهتمام بـ: (الله – الرسول – الوالدين –النفس – الأسرة – الأقارب – الصحبة الصالحة ) وتابعهم عليه.
-12انشر الألفة والمحبة والتعاون بين أولادك وقم أنت بتطبيق عملي فساعدهم وساعد أمهم في بعض ما يحتاجونه وليرى الجميع ما تقوم به.
-13احرص على استعمال العبارات المقبولة الطيبة مع الأولاد ، وابتعد عن العبارات السيئة .
-14اغرس في أولادك احترام الآخرين واحترام مشاعرهم .
-15اربط سلوك الأبناء بمراقبة الله في كل أعمالهم وأقوالهم.
-16ابني داخلهم الثقة بالنفس بتشجيعك لهم وتقديرك لمجهوداتهم التي يبذلونها وليس فقط تقدير النتائج كما يفعل معظمنا.
-17احضن أولادك وقبلهم وقل لهم أنك تحبهم كل يوم ، فمهما كثر ذلك هم في احتياج له دون اعتبار لسنهم صغار كانوا أو بالغين أو حتى متزوجين ولديك منهم أحفاد.
18اقض وقت فراغك مع أولادك ، سواء أن تتناول معهم وجبة الغذاء خارج البيت أوتمارس رياضة المشي معهم ، أو مجرد الخروج المهم أن تشعرهم بأنك تقدرهم ، واندمج معهم في اللعب.
19 إشبع عواطف أولادك ، واشعرهم بالعطف ، والرحمة ، والحنان ؛ حتى لا يعيشوا محرومين من ذلك ، فيبحثوا عنه خارج المنزل ؛ فالكلمةالطيبة ،واللمسةالحانية،والكلمة الصادقة، وما جرى مجرى ذلك له أثره البالغ في نفوس الأولاد .
-20عندما يطلب منك ابنك أن يتحدث معك لا تكلمه وأنت مشغول في شئ آخر، بل اصغي إليه إذا تحدث و إشعره بأهمية كلامه ، ولا تشح بوجهك عنهم ولا تترك الإنصات لهم . فالذي يجدر بالوالد إذا تحدث ولده- خصوصا الصغير- أن يصغي له تماما ،وأن يبدي اهتمامه بحديثه ، ركز معه وانظر في عينيه وهو يحدثك .أظهر بعض الأصوات أو الحركات التي تدل على الإصغاء والاهتمام والإعجاب ، كأن يقول : رائع ، حسن ، صحيح ، أو أن يقوم بالهمهمة ، وتحريك الرأس وتصويبه،وتصعيده ، أو أن يجيب على أسئلته أو غير ذلك فمثل هذا العمل له آثار إيجابية كثيرة منها :
أ- أن هذا العمل يعلم الولد الطلاقة في الكلام.
ب- يساعده على ترتيب أفكاره وتسلسلها.
ج- يدربه على الإصغاء ، وفهم ما يسمعه من الآخرين.
د- أنه ينمي شخصية الولد ، ويصقلها.
هـ- يقوي ذاكرته ، ويعينه على استرجاع ما مضى.
و- يزيده قرباً من والده.
-21 اكتب لهم في ورقة صغيرة كلمة حب أو تشجيع أو نكتة وضعها جانبهم في السريرإذا كنت ستخرج وهم نائمين أو في شنطة مدرستهم حتى يشعرون أنك تفكر فيهم حتى وأنت غير موجود معهم.
22اسمع طفلك بشكل غير مباشر وهو غير موجود (كأن ترفع نبرة صوتك وهو في حجرته)حبك له وإعجابك بشخصيته
-23لا تتصرف مع أطفالك بالطريقة التي كان يتصرف بها والديك معك دون تفكير فإن ذلك قد يوقعك في أخطاء مدمرة لنفسية ابنك .
24 - شارك أولادك في التخطيط لأهدافهم المستقبلية وبيان أهمية استغلال الوقت في بناء شخصيتهم .راقب ميولهم ، وساعدهم في تنمية مواهبهم ، ووجهها لما يناسبها .
- 25إذااخطأولدك فبدلامن أن تقول لابنك أنت أخطأت أوتغضب و. قل له لمالا تفعل ذلك بالطريقة الآتية وعلمه الصواب
- 26اعدل بين أولادك ، وتجنب أن تفضل بعضهم على بعض ، سواء في الأمور المادية كالعطايا والهدايا والهبات ، أو الأمور المعنوية ، كالعطف ، والحنان ، وغيرذلك.
- 27 تحرَّ الحلال في رزق أولادك.
28 - تفادي المواجهة المباشرة : وذلك قدر المستطاع خصوصا في مرحلة المراهقة ،بل ينبغي أن تعتمد على الحوار الهادئ البناء الذي يجمع بين العقل والعاطفةواحترام الآخر , ويجب أن تتحلى بالصبر وأن تكتسب طرق الإقناع في مناقشتك مع المراهق .
-29أكرم الصحبة الصالحة للولد : وذلك بتشجيع الولد على صحبتهم ، وحثه على الاستمرار معهم ، وبحسن استقبالهم إذا زاروا الولد ، بل والمبادرة إلى استزارتهم، وتهيئة ما يلزم لهم من تيسيرات مادية ومعنوية ، كأن يكرمهم بما
يلائمهم ، ويحرص على استقبالهم بالبشر والترحاب ، ويشعرهم بقيمتهم ، ويبادلهم أطراف الحديث ، ويسألهم عن أحوالهم وأحوال ذويهم وأهليهم.أما النفور من الصحبة الصالحة للولد والجفاء في معاملتهم- فلا يليق ، ولاينبغي؛ لأنه يشعر الولد بعدم قبولهم والرضا عنهم ، فيسعى لمقاطعتهم ، أو يتخفى في علاقته بهم ، أو يتركهم ، فيقع فريسة لأصحاب السوء.
-30 مراعاة الحكمة في إنقاذ الولد من رفقة السوء : فلا ينبغي للوالد أن يبادر إلى العنف واستعمال الشدة منذ البداية ، فلا يسارع إلى إهانتهم أمام ولده ، أوطردهم إذا زاروه لأول مرة ، لأن الولد متعلق بهم ، ومقتنع بصحبته لهم.
بل ينبغي للأب أن يتدرج في ذلك ، فيبدأ بإقناع ولده بسوء صحبته ، وضررهم عليه، ثم يقوم بعد ذلك بتهديده وتخويفه وإشعاره بأنه ساع لتخليصه منهم ، وأنه سيذهب إلى أولياء أمورهم كي يبعدوا أبناءهم عنه ، فإذا حذر ابنه وسلك معه مايستطيع ، وأعيته الحيلة في ذلك ، ورأى أن بقاءه معهم ضرر محقق- فهناك يسعى لتخليصه منهم بما يراه مناسبا.
-31 قدر أولادك على إنجازاتهم اليومية ، فمثلا أقم مأدبة غداء خاصة لأن ابنك فلان حفظ سورة اليوم ، أو لأن آخر حصل على درجة جيدة في الامتحان ، وذلك حتى يشعر كل منهم أنك مهتم به وبأحداث حياته ، ولا تفعل ذلك مع واحد منهم فقط حتى لو كان الآخر لا يمر بأحداث خاصة ابحث في حياته وبالتأكيد سوف تجد أي شيء،وتذكر أن ما تفعله شيء رمزي وتصرف على هذا الأساس حتى لا تثير الغيرة بين أبنائك فيتنافسوا عليك ثم تصبح بينهم العداوة بدلا من أن يتحابوا ويشاركوا بعضهم البعض.
-32التغافل -لا الغفلة- عن بعض ما يصدر من الأولاد من عبث أو طيش : فذلك نمط من أنماط التربية ، وهو مبدأ يأخذ به العقلاء في تعاملهم مع أولادهم ومع الناس عموما ؛ فالعاقل لا يستقصي ، ولا يشعر من تحت يده أو من يتعامل معهم بأنه يعلم عنهم كل صغيرة وكبيرة ؛ لأنه إذا استقصى ، وأشعرهم بأنه يعلم عنهم كل شيء ذهبت هيبته من قلوبهم .
- 33 إعطاء الأولاد فرصة للتصحيح : فمما ينبغي للوالد مراعاته في التربية- أن يعطي أولاده فرصة للتصحيح إذا أخطؤوا، حتى ينهضوا للأمثل، ويرتقوا للأفضل ، ويتخذوا من الخطأ سبيلاً للصواب ؛ فالصغير سهل في قيادته قياده .
34 - حاول أن تبدأ يوما جديد كلما طلعت الشمس تنسى فيه كل أخطاء الماضي فكل يوم جديد يحمل معه فرصة جديدة يمكن أن توقعك في حب ابنك أكثر من ذي قبل وتساعدك على اكتشاف مواهبه.هذه مجموعة من الأفكار تساعد بإذن الله على حسن تربية أولادك وتوجيههم الوجهة الصحيحة :وليعلم الوالدان أن الضمير الخلقي للأولاد يتشكل منذ الطفولة المبكرة وأنه يتكون من مشاعره حول ما هو حلال وما هو حرام ، وما هو شر وما هو خير. لذا نجد الطفل يتقبّل القيم الخلقية دون مناقشة ، إرضاءاً لوالديه وأصدقائه والكبار حوله وبذلك يتكون ضميره الخلقي ، أما قرب البلوغ فإنه لا يقبل أي مبدأ إلا بعد مناقشته والاقتناع به .وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
إعداد: محمد شندي الراوي
المصدر : موقع طريق الجنة http://www.aljannahway.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://minbbar.ahlamountada.net
حاجة
عضو متميز
عضو متميز
avatar

العمر : 47
المدينة : الجزائر
الوظيفة : أستاذة مجازة
الجنسية : جزائرية
البلد :
المهنة :
  :
تاريخ التسجيل : 09/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: إلى الوالدين   الجمعة يوليو 11, 2008 4:28 pm

بارك الله فيك و كثر الله من أمثالك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إلى الوالدين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التربية والتعليم عين آزال :: قسم الإسلاميات :: منتدى الدروس والمحا ضرات-
انتقل الى: