منتديات التربية والتعليم عين آزال


منتديات التربية والتعليم عين آزال

وراء كـلّ أمّــة عظيـمة تربـيّة عظيـمة ووراء كـلّ تربـيّة عظيـمة معلّــم متمـيّز
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخولتسجيل دخول الأعضاء

شاطر | 
 

 المدرسة القرآنية بعين أزال صرح إسلامي ومفخرة المنطقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
moha_19
عضونشط
عضونشط


العمر : 26
المدينة : setif
الوظيفة : طالب
الجنسية : جزائري
البلد :
المهنة :
  :
تاريخ التسجيل : 09/11/2008

مُساهمةموضوع: المدرسة القرآنية بعين أزال صرح إسلامي ومفخرة المنطقة   الأربعاء أغسطس 26, 2009 7:47 pm

المتفوقون بها ..عباقرة في دراساتاهم الجامعية







المدرسة القرآنية بعين أزال صرح إسلامي ومفخرة المنطقة


أنشئت
المدرسة القرآنية بعين أزال سنة 2007. بعد العدد الهائل للمقبلين على حفظ
كتاب الله، حيث كان يتم ذلك في مسجد حمزة بن عبد المطلب. وهو ما شكل
تزاحما بين المصلين والوافدين على حفظ القرآن من مختلف الأعمار. بعد تبني
فكرة إنشاء المدرسة القرآنية التابعة لمديرية الشؤون الديني، أعطى السيد
الوالي قرار التحصيص للقطعة المجاورة للمسجد قصد إنشاء هذه المدرسة حيث
سارع المحسنون بتبرعاتهم لإنجاز هذا الصرح الإسلامي بتصاميم عصرية وحديثة
تتماشى والتطورات التكنولوجية.


تتربع المدرسة القرآنية على مساحة 1200 متر مربع ، كلف غلافها المالي
بـ 4 ملايير سنتيم، تحتوي على 6 حجرات لتدريس القرآن واسعة المساحة، قاعة
للمحاضرات طاقة استيعابها 150 كرسي، قاعة للإعلام الآلي والإنترنيت مخصصة
لمجال البحث، مكتبة تضم أكثر من 10 آلاف كتاب من مختلف المجالات الدينية
والعلمية تقدر طاقة استيعابها بـ 50 كرسيا، يقصدها طلبة الجامعة للاستعانة
بمراجعها الثمينة، مرقد يتسع لـ 20 سريرا للطلبة الوافدين من مناطق بعيدة
الراغبين في الدراسة عن طريق النظام الداخلي ومطعم. يدرس بالمدرسة
القرآنية 400 طالب منهم 200 طالب دائمون ومؤمنون من بينهم 70 تلميذا في
القسم التحضيري، و 200 طالب آخر موسميين يلتحقون بالمدرسة خلال عطلة الصيف
فقط لحفظ بعض أحزاب من القرآن، وتجتمع آراء العديد ممن تحدثنا معهم أن
هؤلاء يلتحقون بالمدرسة لكون غياب المرافق وعدم قدرة هؤلاء لقضاء عطلة
الصيف على شاطئ البحر أو أي جهة أخرى. ومع ذلك فهم يستفيدون من المدرسة
وحسب المشرف على المدرسة دحمان قرناني فإنه يسعى من خلا لقاءات تحسيسية مع
الأولياء والقائمين على المدرسة بترغيب التلاميذ على نظام دراسة دائمة
تكون أكثر فائدة على الأبناء والمنطقة والجزائر عامة. كما يزاول بالمدرسة
288 متعلمة في إطار محو الأمية كلهن نساء تتراوح أعمارهن بين 15 سنة و 70
سنة من بين هؤلاء 50 إمرأة انتقلن من قسم محو الأمية إلى دراسة التعليم
المتوسط سيزاولون دراستهم المتوسطية عن طريق المركز الوطني لتعميم
التعليم عن بعد. ويؤطر تلاميذ المدرسة 6 معلمين منهم إثنان موظفان من
مديرية الشؤون الدينة ثلاث جامعيات اختصاص في الشريعة يعملون في إطار عقود
ما قبل التشغيل، إثنان متطوعان مرخص لهما من قبل مديرية الشؤون الدينية
وإثنان من كبار السن من البلدية. كما تستعين المدرسة بحفظة القرآن
المتخرجين منها.
طريقة تحفيظ القرآن


تضم
المدرسة ستة أفواج تم تقسيمهم حسب العمر والجنس لكل فوج تسمية، فالفوج
الأول يسمى المعتصمات بكتاب الله، ويضم أكثر من 30 تلميذة تتراوح أعمارهن
من 12 إلى 16 سنة. أما فوج أحباب القرآن فهو فوج ذكور تتراوح أعمارهم بين
8 سنوات و 12 سنة، فوج الماهرون بالقرآن ويتراوح سن تلاميذ الفوج بين 12
سنة و 16 سنة، زهروات القرآن فوج إناث يتراوح سنهم بين 12 سنة و16 سنة أما
فوج فارسات الجزائر فهو فوج للإناث التي يتراوح سنهن بين 14 سنة و 16 سنة.
يضم كل فوج أكثر من 40 تلميذا يشرف على تحفيظهم معلم من المدرسة بطريقة
تقليدية وهي الطريقة الأمثل للحفظ والمعروفة منذ القدم عن طريق حلقة يتم
فيها التلميذكتابة ثمن من القرآن في لوح خشبي صباحا بقلم من القصب والحبر
المعروف بالمداد والمصنوع من الصوف المحروق، يتم في نهاية الكتابة تصحيحها
من طرف المعلم، ثم يشرع الطالب في حفظه طيلة اليوم وعرضه في النهاية على
المعلم ليتم محو اللوحة بالماء في مكان طاهر ثم طلائها بمادة الصلصال
وتركها لأشعة الشمس لتجف للكتابة فيها في اليوم الموالي.
المدرسة لتدريس عدة علوم


لا تقتصر المدرسة على تحفيظ القرآن فقط بل تتعدى إلى عدة علوم تابعة
للقرآن حيث يتلقى التلميذ 30 ساعة في الأسبوع لحفظ القرآن،5 ساعات لدراسة
أحكام التجويد، ساعتين ونصف لدراسة قواعد اللغة العربية وساعتين ونصف
للمطالعة الإجبارية بالمكتبة التي تتم بالتناوب بين الذكور والإناث يوما
بيوم. وكذلك دراسة المتن في التجويد واللغة بهدف تقويم لسان التلميذ ونطق
الحروف سليمة. هذا إلى جانب المسابقة في حفظ القرآن بين التلاميذ ومتابعة
حفظة القرآن باستمرار. كما تنظم المدرسة رحلات ثقافية وعلمية وترفيهية
للحفظة الفائزين والنابغين في دراستهم قصد ترغيبهم أكثر وخلق جو التنافس
بين التلاميذ. كما تضم المدرسة ناد للمسرح وفلاقة للأناشيد الدينية.


المدرسة لمحاربة الآفات الاجتماعية


تلعب المدرسة دورا فعالا في المجتمع لمحاربة الظواهر الاجتماعية
الخطيرة الدخيلة على مجتمعنا المحافظ والآفات الاجتماعية وإنقاذ ما يمكن
إنقاذه من الشباب الذي استهوته نزوات ورغبات تفسد أكثر مما تصلح. وذلك
بلقاءات تحسيسية لآفة المحذرات التي تم تنظيمها مؤخرا بالمدرسة بمشاركة
مختصين في المجال، كما شاركت المدرسة في لقاء دولي لآفة المخذرات المنعقدة
بالجزائر لهذه السنة، وكذلك لقاءات تحسيسية للتكافل الاجتماعي حيث تم
تنظيم لقاء تحسيسي عن الزكاة وأهدافها في المجتمع إلى جانب محاضرات في
المناسبات الوطنية والدينية يلقيها أساتذة مختصون .

تخرج ثاني دفعة بعد أيام وهدف المدرسة 1000 حافظ للقرآن خلال 10 سنوات
شهدت المدرسة تخرج أول دفعة لحفظة القرآن الكريم سنة 2008 / 1429، رغم أن
نشأتها لا تتجاوز السنتين وهذا بعد تحدي القائمين على المدرسة وأبناء
المنطقة الراغبين في حفظ كتاب الله. و سميت بدفعة نافع الدني التي تضم 21
تلميذا يتم حفظ القرآن أمام لجنة مختصة تمنح له شهادة تبين حفظه لكامل
أجزاء القرآن مع تكريمه. ولايغادر الحفظة المدرسة بل يلجأون إلى حفظ
الحديث النبوي أو مساعدة التلاميذ في حفظ القرآن إلى جانب تقديم الحفظة
الجدد إلى صلاة التراويح. كما تتهيأ المدرسة لتخرج ثاني دفعة في شهر أوت
المقبل وهو نهاية الموسم الدراسي بالمدرسة وحسب المشرف المؤقت فإن المدرسة
تسعى لتحفيظ 1000 تلميذ خلال عشر سنوات.

الحافظون للقرآن أوائل تلاميذ المدارس التعليمية


حسب
الإحصائيات التي جمعناها من المشرفين على المدرسة وتلاميذ المدرسة
القرآنية والذين يزاولون دراستهم بالمدرسة التعليمية العمومية فإن حفظة
القرآن هم الأوائل والمتفوقون في المدارس التعليمية، فسبعة تلاميذ
بالمدرسة القرآنية تقدموا لامتحان شهادة التعليم المتوسط ونجحوا بملاحظة
جيد ومعدلاتهم تتراوح بين 14.22 و 14.02 / 20 . أما تلاميذ التعليم
المتوسط فمعدلاتهم تتراوح بين 16. 93/20 و 17.68/20.فعلى سبيل المثال
التلميذة هاجر عياش تحفظ 57 حزبا ونالت شهادة التعليم المتوسط بمعدل
15.67/20 لهذا الموسم الدراسي.
كما إلتقت جريدة "الأمة العربية" بطالبات جامعيات حفظن القرآن بالمدرسة ثم
انتقلن إلى الدراسة الجامعية وهن من المتفوقات ولازلن يقبلن على المدرسة
لحفظ الحديث ومساعدة التلاميذ في الحفظ . كما يكلف الطلبة ببعض البحوث
الإسلامية يتم إنجازها عن طريق مجموعات.

الطالبة النابغة من حفظة القرآن باللغتين إلى دراسة العلوم الفيزيائية


عمران شهيرة 21 سنة إحدى تلميذات المدرسة ختمت حفظ القرآن سنة 2005
بعد 6 سنوات من الحفظ بالمسجد وهي الآن بصدد حفظ الحديث النبوي حيث حفظت
116 حديثا لموطأ الامام مالك. كما حفظت15 حزبا من القرآن باللغة
الإنجليزية.حازت على المرتبة الأولى في الفيزياء الأساسية لنيل شهادة" ل
.م .د "بجامعة فرحات عباس كما شاركت في الملتقى الدولي للقرآن الكريم
بتونس سنة 2007 الذي شهد مشاركة 26 دولة كل المشاركين ذكور ماعدا ممثلة
الجزائر شهيرة ونالت المرتبة الأولى وتم إقصاؤها بسبب ارتدائها للحجاب حيث
أكدت ذلك بقولها أن عضو لجنة التحكيم المصري الدكتور علي محمد حبيب قال
لها نشهد الله أنك الأولى، كما شاركت سنة 2008 بالملتقى الدولي للقرآن
بالأردن الذي شهد مشاركة 22 دولة عربية وإسلامية بالإضافة إلى البوسنة
والهرسك وبريطانيا ونالت المرتبة الثالثة بعد الإمارات وليبيا. صرحت
لـ"الأمة العربية" تقول رغبتني إحدى التلميذات من رأس لعيون بحفظ القرآن
فالتحقت بالمسجد وحفظت ذلك بعون الله. وأود حفظ الحديث النبوى لموطأ
الإمام مالك كله. كما أرغب في مزاولة دراستي لنيل الدكتورة في الفيزياء
النووية وأجمع بين القرآن والعلم خاصة في مجال الإعجاز العلمي في القرآن
والحديث . وحفظي للقرآن بالإنجليزية من أجل الدعوة وإبلاغ وتوصيل رسالة
القرآن للجالية والأجانب لإقناعهم باعتناق الإسلام. وأرغب مزاولة دراسة
الشريعة في المعاهد المختصة بالدول العربية.
أما الطالبة نسيمه علاق 21 سنة، سنة الرابعة علوم طبية ختمت القرآن سنة
2006 و عمرها 17 سنة كما تحفظ الأربعين نووية صرحت في لقائها بالجريدة
تقول كنت أوفق بين حفظ القرآن والدراسة الثانوية التي كنت متفوقة فيها،
التحقت بكلية الطب وأود إتمام دراستي والتخصص في طب الأعصاب أو طب الأمراض
القلبية. وأود الجمع بين دراسة الطب والاعجاز العلمي في القرآن والحديث في
مجال الطب وأرغب في تجويد القرآن وأن أكون داعية الدعاة.
أما التلميذة فوزية ربيعي طالبة بالسنة ثالثة جامعي قسم علم الاجتماع
التربوي تحفظ 45 حزبا لها عدة خواطر، وكتابة شعرية، صرحت للجريدة تقول
تأخري في ختم القرآن هو بسبب القراءة المتقطعة لفترات . وأنوي إتمام حفظ
15 حزبا الباقية عن قريب وآمل في متابعة دراستي الجامعية .
( و. أ) إرادته القوية مكنته من ختم القرآن السنة الماضية متحديا كل
الصعاب والعقبات ويعتبر من أول دفعة ختمت القرآن بالمدرسة. في حديثه
للجريدة قال أنوي تعلم القراءات العشر وأن أتمم دراستي الثانوية ثم
الجامعية. وفي لقاء الجريدة بإمام مسجد حمزة بن عبد المطلب والمشرف المؤقت
على المدرسة و هو عضو وطني في جمعية محاربة المخذرات تحدث يقول ننوي تخريج
1000 حافظ للقرآن خلال 10 سنوات، وهدف المدرسة المشاركة في محاربة الآفات
الاجتماعية والمساهمة في إصلاح ذات البين، تكوين مسلم وسطي وتحصين تلاميذ
المدرسة لكي لا تؤثرعليهم التيارات الأخرى عند الالتحاق بالجامعة.ونأمل من
مديرية الشؤون الدينية بتوظيف معلمي قرآن متكونين



لا تنسونا بالردود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jamel
عضو مشارك
عضو مشارك


العمر : 42
المدينة : Ain Azel
الوظيفة : prof
الجنسية : alg
  :
تاريخ التسجيل : 09/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: المدرسة القرآنية بعين أزال صرح إسلامي ومفخرة المنطقة   الجمعة أغسطس 28, 2009 10:50 am

بارك الله فيكــــــــــــــــــــــــــم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نشوة حنين
عضوجديد
عضوجديد


العمر : 24
المدينة : سطيف
الوظيفة : طالبة
الجنسية : جزائرية
البلد :
المهنة :
  :
تاريخ التسجيل : 03/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: المدرسة القرآنية بعين أزال صرح إسلامي ومفخرة المنطقة   الجمعة سبتمبر 11, 2009 4:27 pm

بارك الله فيك
وجزاك الله على التعريف بمدرستنا الغالية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نشوة حنين
عضوجديد
عضوجديد


العمر : 24
المدينة : سطيف
الوظيفة : طالبة
الجنسية : جزائرية
البلد :
المهنة :
  :
تاريخ التسجيل : 03/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: المدرسة القرآنية بعين أزال صرح إسلامي ومفخرة المنطقة   الجمعة سبتمبر 11, 2009 4:32 pm

بارك الله فيك
وجزاك الله على التعريف المميز بالمدرسة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المدرسة القرآنية بعين أزال صرح إسلامي ومفخرة المنطقة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التربية والتعليم عين آزال :: قسم الإسلاميات :: منتدى علوم القرآن و القراءات-
انتقل الى: