منتديات التربية والتعليم عين آزال


منتديات التربية والتعليم عين آزال

وراء كـلّ أمّــة عظيـمة تربـيّة عظيـمة ووراء كـلّ تربـيّة عظيـمة معلّــم متمـيّز
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخولتسجيل دخول الأعضاء

شاطر | 
 

 العلامة أحمد الأحسائي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبوعبدالمعز
عضو نشط جدا
عضو نشط جدا


العمر : 37
المدينة : القيقبة
الوظيفة : تاجر
الجنسية : جزائرية
البلد :
المهنة :
  :
تاريخ التسجيل : 01/06/2010

مُساهمةموضوع: العلامة أحمد الأحسائي   السبت يوليو 31, 2010 1:17 pm

الشيخ العـلاّمة أحمد بن مشرف الأحسائي ـ حياته وشعره ـ
جبران بن سلمان سحّاري .
إن أولَ ما يتبادرُ إلى ذهنِ السامعِ عند ذكر علماء الأحساء وأدبائِها الكبار الشيخُ العلاّمة الأديب الشاعـر/ أحمد بن مشرف الأحسائي المالكي، فإنه أشهرُ علمائِها في القرن الثالث عـشر الهجري، وقد ترجمه من المؤرخين: خيرُ الدين الزركلي في ( الأعلام) ومن العلماء الشيخُ عبد الله البسّام في (علماء نجد خلال ثمانية قرون) ومن الأدباء: الأستاذ/ محمد بن سعـد بن حسين في (الأدب العربي السعودي وتاريخه)، فلنشرع الآن في ذكر شيءٍ من ترجمتِه على سبيل الإيجاز والاختصار، ونجمل ذلك في ستةِ أمور:
أولاً: اسمه ونسبه:
هو الشيخ العـلامة الفقيه المحدّث الأديب الشاعر المجوّد أحمد بن عـلي بن حسين بن مشرّف الوهيبي التميمي الأحسائي نسبةً إلى مدينةِ الأحساء التي عاش أكثرَ حياتِه فيها .
ثانياً: مولده ونشأته:
ولد الشيخُ أحمد بن مشرف في بلدة (الزبارة) بقطر، في أوائل القرن الثاني عـشر الهجري، ثم انتقلَ صغـيراً إلى الأحساء ودرسَ بها، وحفظَ القرآن، وبعـض المتون العـلميّة في الحديث والفقه والعـقيدة وغيرها، وتفـقـّهَ على مذهب الإمام مالك بن أنس ـ رحمه الله تعـالى ـ
ثالثاً: رحلاته وطلبه للعـلم:
رحل الشيخُ ابنُ مشرف إلى الرياض، وأخذ عن علمائِها الأجلاّء في تلك الحقبة، ثم عادَ إلى الأحساء، وواصلَ طلبَ العلم على مشايخِه هناك، وكان ذا صلةٍ حسنةٍ بالإمام فيصل بن تركي
رحمه الله وقد بقيَ في الأحساء يُعلمُ ويفتي إلى أن توفيَ ـ رحمه الله ـ بها سنة(1285هـ) . ووليَ القضاءَ مدة بها . ـ كما ذكر ذلك الزركلي في ترجمتِه ـ .
رابعاً: عـقيدته ومذهبه:
كان الشيخُ ابن مشرف ـ رحمه الله ـ سلفيَّ العـقيدة،على منهج أهل السنةِ والجماعة في إثباتِ الصفاتِ واقـتفاء آثار السلفِ الصالح في العـلم والعـمل والدعـوة، وكان من أهل الحديث الراسخين في العـلم هذا في جانب أصول الدين .
وأما مذهبه في الفروع ـ فكما سبق ـ أنه تـفـقـه على مذهب الإمام مالك رحمه الله، فكان فقيهاً مالكياً في الجملة، وإلا فله ـ رحمه الله ـ اجتهادات تخالفُ المذهب حينما يتبيّن له القول الراجح بدليله فيرجع إليه .
ولا أعـلمُ أحداً من عـلماء نجد كان مالكيَّ المذهبِ غـيرَه، بل اشتهرَ في نجد مذهب الحنابلة وكتبه، ولكنه ـ رحمه الله ـ ربما تتلمذ على مشايخ من علماءِ المالكيّة وقرأ رسالة ابن أبي زيد القيرواني ونظَمَها ـ كما سيأتي ـ .
وقد أجمل الزركلي ما تقدم فقال: " فقيهٌ مالكي، كثيرُ النظم، سلفيُّ العـقيدة" .
خامساً: آثاره ومصنفاته:
لقد خلّف الشيخُ ابنُ مشرف ـ رحمه الله ـ للمكتبة الإسلاميّة مصنفاتٍ قيّمة ونافعـة منها:
1ـ (جوهرة التوحيد) وهي منظومة مختصرة في التوحيد وأنواعه، وقواعد الدين الإسلام والإيمان والإحسان، والتحذير من الشرك يقول في مطلعـها:
الحــمـدُ للهِ الإلـهِ الـواحـدِ المـتـعالـي شـأنـه عن والــدِ .

2ـ ديوانه واسمه: (ديوان ابن مشرف) ويأتي الحديث عنه في أدبه وشعـره .
3ـ (الشهب المرميّة عـلى المعـطلة والجهميّة) وهي لاميّتـُه المشهورة في العقيدة ومطلعها:
نـفـيتـم صـفاتِ اللهِ فاللهُ أكملُ وسـبحانـه عــمـا يـقـولُ المعطلُ
4ـ (مختصر صحيح الإمام مسلم) قال الزركلي عنه: "مخطوط بمكتبةِ الرياض العلميّة" وهذا المختصر يدل على تضلعِ الشيخ في علم الحديث ـ كما تـقدم ـ أنه عُـنِيَ بالحديث وعلومه .
5ـ (المنظومة التاريخيّة) وهي منظومة مختصرة نظمَ فيها مولدَ النبي ـ r ـ ومبعـثه، ومدة الخلفاء الأربعـة ـ y ـ وتاريخَ الأمويين والعباسيين ، وكلها على قافيةِ الفاء، ومطلعها:
الحمـدُ للهِ حـمـداً دائـمـاً وكفى شـكراً على سيـبِ جدواه الذي وكفا
ونلحظُ في هذا المطلع (الجناس التام) بين قوله (وكفى) وقوله (وكفا) فهو نظمٌ متين .
6ـ (نظم رسالة ابن أبي زيد القيرواني في العقيدة) وهي رائيّة مشهورة ومطلعها:
الحمدُ للهِ حـمـداً ليس منحصرا على أيـاديه ما يخفى وما ظهرا

7ـ (نظم رسالة ابن أبي زيد القيرواني في فقه المالكيّة) وكان الشيخُ قد قرأها فنظمها نظماً طريفاً سهلاً للحفظِ ، فكان متـناً مختصراً للمبتدئين في فقه المالكيّة .
8ـ (نغـمة الأغاني في عـشرة الإخوان) وهي أرجوزة مشهورة على الألسنة، ضمنها آداب العـشرة وتعـريف الصديق والصداقة وشروطها ونحو ذلك، وأودعـها حكاياتٍ طريفة تحذرُ من صحبةِ الأحمق والبخيل والكذاب والشرير ونحوهم ومطلعـها:
يـقـولُ راجــي الصّــمـدِ ابـنُ عـلـيٍّ أحـمـدِ
حـمـداً لـمـن هــــداني بـالـنـطـقِ والبيـانِ
وله ـ رحمه الله ـ غـير ما ذكر من المصنفاتِ القيّمة، وأكثرها منظومات جُمعـتْ في ديوانِه، قال الزركلي: " وله منظوماتٌ في التوحيد والرد على المعـطلة ومدائح جُمِعـتْ في مجلد باسم (ديوان ابن مشرف) مطبوع " .
سادساً: أدبه وشعـره:
تقدّم أن الشيخَ أحمد بن مشرف ـ رحمه الله ـ شاعرٌ أديبٌ متفنن، والشاهدُ على ذلك قصائده المسطرة في ديوانه المشار إليه آنفاً، وقد طُبعَ طبعـتين: الأولى كانت في مطبعةِ جريدة أم القرى بمكة طبعـها الشيخ عبد الرحمن بن قاسم ـ رحمه الله ـ وقد نفِدتْ نسخُها من المكتبات، ولعـلها التي أشار إليها الزركلي، والطبعـة الثانية بمكتبةِ الفلاح (1410هـ) وهي مع الأسف طبعـة سقيمة كثيرة الأخطاء والتصحيفات، وليست مرتبة، وأدخلَ في الديوان ما ليس منه من القصائد القديمة المطبوعة كنونية القحطاني ولامية ابن الوردي، وفيه ملحق للشاعر محمد ابن عـثيمين، وقال الأستاذ/ محمد بن سعـد: " ومما يحسنُ التـنبيهُ عليه أن ديوان الرجل في حاجةٍ إلى عنايةِ الباحثين؛ لما فيه من سوء الترتيب ورداءة الإخراج" . وقد صدق فيما قال .
الشيخُ أحمد بن مشرف أديبٌ وشاعرٌ بارعٌ، وشعـره في قمةِ الجودة، وهـو من العلماء الذين لم يؤثر علمُهم على شعـرهم، وسببُ ذلك أنه عاد إلى فحول شعـراء القرن السابع مثل ابن المقرب فنسجَ على منوالِهم، فجاء شعـرُه رائقَ الأسلوب، سهلَ العـبارة، فصيحَ اللفظِ والتركيب، ومن أغراض شعـره: الشعـر التعـليمي ـ كما تقدم ـ والمدحُ، والرثاء، وهجاء أعداء الدعوة، والحكم والإخوانيات، ونظم القصص والحكايات، ومن أجمل شعـره قصيدته البائيّة المشهورة (أشمسٌ تجلّتْ) وقد ذكرتـُها في كتابي (نيل الأرب من أجمل قصائد العـرب) قالها يستنهضُ الإمام فيصل بن تركي على تأديبِ الأعراب الذين كثرَ فسادُهم في بلاد الأحساء آنذاك، وهي في قمةِ الجودة؛ حيث افتتحها بنسيبِ الأوائل، وثنى باستنهاضِ بني وائل، وأدرجَ فيها زهدَ أبي العتاهية، وفخرَ المتنبي، وتضمين الحِلي، وختمها ببراعةِ الختام، يقول في مطلعِها:
أشمسٌ تجلّتْ من خلالِ السحائبِ
أم انجابتِ الظلماءُ عن لمعِ بارقٍ
نعـم أقبلتْ سلمى فأشرقَ وجهُها
فتاة تفوق الغانياتِ بحسنِها
أم البدرُ جلّى حالكاتِ الغـياهـبِ
تلألأ من ثغـرٍ لإحدى الكواكبِ
بصبح جمالٍ تحت ليلِ الذوائبِ
كما فاقَ بدرُ التمّ زهـرَ الكواكبِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العلامة أحمد الأحسائي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التربية والتعليم عين آزال :: قسم الإسلاميات :: منتدى العلماء والشخصيات-
انتقل الى: